منتدى الأستاذ : أيمن عرفان

منتدى إسلامي تربوي ثقافي شامل يناقش القضايا الدينية والتربوية المختلفة ، ويجمع خطب ودروس ومقالات الأستاذ: أيمن عرفان.
 
الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخول  

شاطر | 
 

 مقدمة عن دراسة السيرة:-

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin
avatar

المساهمات : 52
تاريخ التسجيل : 21/09/2010

مُساهمةموضوع: مقدمة عن دراسة السيرة:-   السبت ديسمبر 09, 2017 1:30 am

الحمد لله، والصلاة والسلام على سيدنا رسول الله، أما بعد ...
  ورد في خاطري أوائل سورة يوسف حيث يقول الحق تبارك وتعالى: {نَحْنُ نَقُصُّ عَلَيْكَ أَحْسَنَ الْقَصَصِ بِمَا أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ هَذَا الْقُرْآنَ وَإِنْ كُنْتَ مِنْ قَبْلِهِ لَمِنَ الْغَافِلِينَ} (3). لقد اعتنى القرآن الكريم بالقصة، لماذا؟ لأن القصص تمثل الصورة الواقعية والعملية التي ترسم التعاليم القرآنية في مشاهد نابضة بالحياة، قد يكون هناك معنى أو حكم أو عظة، إذا قيلت من خلال قصة كانت أوقع في النفوس وأوضح في البيان من أن تقال كمعنى مجرد، وبخاصة إذا كان هناك ثقة في أن هذه القصة واقعية وحدثت بالفعل، وقد جاء في القرآن الكريم العديد من القصص ليتعلم الناس ويأخذوا منها العبرة والعظة، ونحن في هذه الأيام نحتفل بذكرى ميلاد أعظم شخصية عرفها التاريخ، شخصية النبي -صلى الله عليه وسلم-، ولا شك أن كل موقف من مواقف حياته يحتوي من العبر والعظات ما لا يمكن أن نقف له على حد، فلماذا لا نبدأ مع قصة النبي المصطفى –صلى الله عليه وسلم-؟
     أولا: من باب الوفاء: الوفاء لمن ساق الله عز وجل لنا الخير على يديه، فلولا أن الله عز وجل جعله سببا لهدايتنا لكنا الآن غارقون في عبادة الأصنام وفي الانحرافات الأخلاقية والاجتماعية ولخسرنا الدنيا والآخرة.
  ثانيا من باب الحب والتعلق: فلا شك أننا كلما تعرفنا على رسول الله وعلى أخلاقه وعلى أفعلاه، وعلى حبه لأمته وجهاده من أجل إنقاذ هذه الأمة من النار، كلما ازددنا حبًا له –صلى الله عليه وسلم-، ذلك الحب الذي هو من كمال الإيمان، عن أَنَس قَالَ: قَالَ النَّبِيُّ -صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ-: (لا يُؤْمِنُ أَحَدُكُمْ حَتّى أَكُونَ أَحَبَّ إِلَيْهِ مِنْ والِدِهِ وَوَلَدِهِ وَالنَّاسِ أَجْمَعينَ). ذلك الحب، وكيف لا نحبه وهو الذي كان يحبنا ويتمنى أن يرانا، روى الإمام أحمد عَنْ أَنَسِ قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللهِ -صلى الله عليه وسلم-: (وَدِدْتُ أَنِّي لَقِيتُ إِخْوَانِي، فَقَالَ أَصْحَابُ النَّبِيِّ -صلى الله عليه وسلم-: أَوَلَيْسَ نَحْنُ إِخْوَانَكَ يَا رَسُولَ اللهِ؟, قَالَ: أَنْتُمْ أَصْحَابِي، وَلَكِنْ إِخْوَانِي الَّذِينَ آمَنُوا بِي وَلَمْ يَرَوْنِي). هذه العلاقة من الحب التي لن تنتهي إلى أن تقوم الساعة، روى الإمامان البخاري ومسلم عن أَبِي هُرَيْرَةَ عَنِ النَّبِيِّ -صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ- قَالَ: (وَلَيَأْتِيَنَّ عَلَى أَحَدِكُمْ زَمَانٌ لأَنْ يَرَانِي أَحَبُّ إِلَيْهِ مِنْ أَنْ يَكُونَ لَهُ مِثْلُ أَهْلِهِ وَمَالِهِ).
  ثالثا: نعيش مع قصته من أجل الاقتداء: يقول الله عز وجل: {لَقَدْ كَانَ لَكُمْ فِي رَسُولِ اللَّهِ أُسْوَةٌ حَسَنَةٌ لِّمَن كَانَ يَرْجُو اللَّهَ وَالْيَوْمَ الْآخِرَ وَذَكَرَ اللَّهَ كَثِيرًا} [الأحزاب 21]. السيرة النبوية توضح للمسلم حياة الرسول -صلى الله عليه وسلم-، بدقائقها وتفاصيلها منذ ولادته وحتى موته، مرورًا بطفولته وشبابه ودعوته وجهاده وصبره، وانتصاره على عدوه، وتظهر بوضوح أنه كان زوجًا وأبًا وقائدًا ومحاربًا، وحاكمًا، وسياسيًا ومربيًا وداعية وزاهدًا وقاضيًا، وعلى هذا فكل مسلم يجد بغيته فيها، فهو أستاذ العالم الذي جمع الله له كل الأحوال التي يمكن الاقتداء بها.
  رابعا: نعيش مع قصته لتيسير فهم كتاب الله عز وجل: يجد الإنسان في دراسة سيرته -صلى الله عليه وسلم- ما يعينه على فهم كتاب الله تعالى وتذوق روحه ومقاصده، إذ أن كثيرا من آيات القرآن إنما يجليها وتفسرها الأحداث التي مرت برسول الله -صلى الله عليه وسلم- وموقفه منها. ففيها أسباب النزول، فتعينهم على فهمها والاستنباط منها ومعايشة أحداثها، فيستخرجون أحكامها الشرعية، فهو بمثابة شرح عملي لهذه الآيات وهو ترجمة حية لآيات القرآن.
  خامسا: من باب الثقافة الإسلامية: أن تتجمع لدى المسلم من خلال دراسة سيرته -صلى الله عليه وسلم- أكبر قدر من الثقافة والمعارف الإسلامية الصحيحة سواء ما كان منها متعلقا بالعقيدة والأحكام والأخلاق فالسيرة تشمل كل ذلك، ولا ريب أن حياته -صلى الله عليه وسلم- إنما هي صورة مجسدة نيرة لمجموع مبادئ الإسلام و أحكامه.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://3erfan.ibda3.org
 
مقدمة عن دراسة السيرة:-
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الأستاذ : أيمن عرفان :: خطب ودروس الأستاذ أيمن عرفان :: سلسلة مع الحبيب المصطفى-
انتقل الى: